تظاهرة في الحلة تنيدا باستهداف الآشوريين المسيحيين

2.11.2008

بابل / اصوات العراق : تظاهر عدد من منظمات المجتمع المدني في مدينة الحلة، الجمعة، مطالبين بايقاف اعمال العنف التي تستهدف المسيحيين في بعض مناطق العراق حسبما افاد احد الناشطين في مجال حقوق الانسان.
وقال ثائر عبد
الجبار لـ(اصوات العراق) إن “عددا من منظمات المجتمع المدني نظم تظاهرة انطلقت في شارع 40 وسط مدينة الحلة (100 كم جنوب بغداد) للمطالبة بايقاف عمليات القتل والتهجير التي تطال المسيحيين في بعض مناطق العراق”.
وأضاف عبد الجبار أن
“التظاهرة تجمعت في نهايتها في كنيسة مريم العذراء وسط المدينة حيث القيت كلمات استنكار وقصائد”، مشيرا الى أن مثقفين وممثلي احزاب سياسية ومسؤولين حكوميين شاركوا في التظاهرة.
الى ذلك بينت رئيسة منظمة بنت الرافدين علياء الانصاري لـ(اصوات
العراق) أن “هذا التجمع هو رسالة واضحة وصريحة الى الجميع بان العراق واحد وجميع العراقيين متساوون بالحقوق والواجبات، فيما عبر ممثل الطائفة المسيحية في بابل سامي متي في كلمة القاها امام المتظاهرين عن امتنانه لهذا التجمع الذي وصفه بالمنصف والمجسد لطموحات العراقيين بالوحدة.
وكان المسيحيون في مدينة الموصل (405 كم
شمال العراق) قد تعرضوا منذ اواخر ايلول سبتمبر الماضي الى اعمال قتل وتهجير استهدفتهم واسفرت عن نزوح اكثر من 2000 عائلة مسيحية الى اطراف المدينة والمحافظات الاخرى.









Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved