الطائي: تخصيص مقاعد الأقليات حسب دي مستورا سيؤدي إلى مصادرة حقوق المكونات الرئيسية للشعب العراقي

نيوزماتيك/ بغداد

 28.10.2008

كشف رئيس لجنة الأقاليم في البرلمان العراقي النائب عن جبهة التوافق هاشم الطائي أن "هناك اعتراضات من قبل الجبهة وكتلة الائتلاف العراقي الموحد والقائمة العراقية وحزب الفضيلة والتيار الصدري على الفقرة الأولى من مقترحات ممثل الأمم المتحدة في العراق استيفان دي مستورا بشأن حصة الأقليات".

وينص مقترح دي مستورا بشأن الأقليات الذي تمت قراءته الأولى في البرلمان يوم أمس الاثنين على تخصيص ثلاثة مقاعد للطائفة المسيحية ومقعد للصائبة في الانتخابات المحلية المقبلة في العاصمة العراقية بغداد فضلا عن تخصيص ثلاثة مقاعد للمسيحيين وأخرى مماثلة للإيزيدية ومقعد واحد للشبك في محافظة الموصل، ومقعد واحد للمسيحيين في محافظة البصرة.

وأوضح الطائي في حديث لـ"نيوزماتيك"، مساء اليوم الثلاثاء، أن "هذه الفقرة تنص على تخصيص مقاعد محددة للأقليات في مجالس محافظات بغداد والموصل لا تتناسب والحجم الحقيقي لهذه الأقليات".

وأضاف رئيس لجنة الأقاليم في البرلمان العراقي أن "توزيع المقاعد على الأقليات بهذا الشكل سيؤدي إلى مصادرة الحقوق الانتخابية للمكونات الرئيسية للشعب العراقي، فضلا عن أنها تعطي الحق للأقليات للتنافس على المقاعد العامة المخصصة لتلك المكونات الرئيسية"، حسب تعبيره.

وأكد الطائي أن "اعتراض الكتل السياسية على فقرة توزيع المقاعد في مقترحات دي مستورا بشأن الأقليات، يأتي في سياق عدم وجود إحصاء سكاني دقيق يوضح النسب الحقيقية لإفراد الأقليات في المناطق التي يتواجدون فيها".

وأشار الطائي إلى أن "الكتل السياسية المعترضة على الفقرة الثانية من مقترحات دي مستورا طالبت بتخصيص مقعد واحد للمسيحيين والإيزيدية والشبك في مجلس محافظة نينوى، بما يضمن الحد الأدنى لتمثيل الأقليات، فضلا عن أن هذا الأمر سيؤدي إلى زيادة المنافسة في الانتخابات المحلية القادمة".

ولفت الطائي إلى أن "الموافقة على مقترحات دي مستورا من دون إي تعديلات عليها، سيعني إعطاء للأقليات حقوق اكبر من تلك التي ستحصل عليها المكونات الأساسية في المجتمع العراقي".

يذكر أن الأسابيع الماضية شهدت انتقادات شديدة للبرلمان، على خلفية حذف المادة 50 من قانون انتخابات مجالس المحافظات الخاصة بحصة الأقليات، من أطراف كثيرة في المشهد السياسي العراقي إذ اعتبر بعض السياسيين القانون "خيبة أمل" فيما وصف ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق استيفان دي مستورا تغييب الأقليات بـ"الغمامة الكبيرة". وكان مجلس الرئاسة وافق على قانون انتخابات مجالس المحافظات لكنه أوصى مجلس النواب بإعادة النظر بحقوق الأقليات.




Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved