مقتل 30 وجرح 47 في انفجار سيارة ملغومة في الدجيل شمالي بغداد

12.9.2008

الجيران ـ الدجيل / شمالي بغداد ـ وكالات ـ   أدى هجوم أنتحاري بسيارة ملغومة الى مقتل  30 شخصا وجرح 47( أحصائية أولية )  خارج مخفر للشرطة في بلدة الدجيل التي يغلب الشيعة على سكانها وقالت الشرطة أن هذا الهجوم هو واحد من أكثر الهجمات دموية في شهر رمضان في العراق وقع في بلدة الدجيل التي تقع على بعد 50 كيلومترا شمالي بغداد  ويؤكد الهجوم على أن الأرهابيين  المتشددين ما زالوا قادرين على تنفيذ تفجيرات ضخمة رغم المكاسب الامنية القلقة  التي تحققت.

وقالت الشرطة ان الهجوم وقع قبل المغرب مباشرة عندما كان كثيرون في الشارع قبل حلول موعد الافطار في شهر رمضان. و ان الضحايا خليط من المدنيين الذين كانوا يتسوقون في سوق قريب ورجال الشرطة.
والهجوم يحمل بصمات القاعدة.

وأضعفت سلسلة من الهجمات العسكرية للقوات الامريكية والعراقية الجماعات المسلحة بدرجة كبيرة وارغمت مقاتليها على اللجوء الى المحافظات الشمالية مثل محافظة صلاح الدين.غير ان تصريحات مسؤوليين أمريكيين أقادت مؤخرا بأن خطر الأرهاب والجماعات المسلحة مازال قائما  

وشهدت الدجيل في عام 1982 محاولة اغتيال الرئيس صدام حسين.مما أدى الى أعتقال المئات من أبنائها أنذاك وقتل مايقارب 142 شخصا منهم وبموجب ذلك تمت محاكمة صدام بعد أحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة وحلفائها و سقوط نظامه والحكم عليه بالأعدام ونفذ الحكم بطريقة أثارت أستياءا أقليميا ودوليا لكون التنفيذ أنطوى على مظاهر طائفية غير أنسانية  .






Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved