مفوضية الانتخابات تمنع العراقيين في الخارج من التصويت والترشيح
9.9.2008
الجيران - وكالات - بغداد - استثنت المفوضية العليا للانتخابات امس اربعة ملايين عراقي يقيمون في الخارج بينهم مليونا لاجئ يقيمون في سوريا والاردن ولبنان ومصر تركوا بلادهم تحسبا من القتل او الخطف علي اساس طائفي من انتخابات مجالس المحافظات في العراق المقرر اجراؤها في تشرين الأول (نوفمبر) المقبل من دون أن توضح اسباب هذا الاستثناء.
وبحسب المفوضية فإن الأمم المتحدة هي التي ستشرف علي هذه الانتخابات التي ستجري في 565 مركزاً ومنطقة تسجيل في مختلف مناطق العراق. ولن يتمكن العراقيون ومواقفها المعارضة للحكومة والاحزاب الدينية الحاكمة. كما استبعدت المفوضية اللاجئين العراقيين الي دول الجوار من الترشيح لعضوية مجالس المحافظات. وقال لاجئون للصحافة في القاهرة ان السلطات سحبت منهم حقوقهم المدنية بهذا الاجراء السياسيي الذي اتخذته ضدهم. وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق امس الاثنين في العاصمة الأردنية، عمان، عن انتهاء عمليات ادخال وتصحيح بيانات تسجيل الناخبين في انتخابات مجالس المحافظات في العراق، حيث تم التأكد من صحة بيانات 2.9 مليون ناخب عراقي. وقال رئيس المفوضية فرج الجعفري خلال مؤتمر صحافي إن عمليات ادخال البيانات الخاصة بالناخبين العراقيين استغرقت ستة أسابيع وان هذه العملية تمت بأكملها في العاصمة الأردنية حيث تم التأكد من الوصول الي النسخة النهائية من سجل الناخبين. ودعا الجعفري مجلس النواب العراقي للاسراع في اقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات لأن هناك سقوفا زمنية يجب مراعاتها في الخطوات المؤدية الي انجاز الانتخابات وفق معايير النزاهة الدولية.



 

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved