كتاب جديد يكشف معلومات عن تجسس ادارة بوش على رئيس الوزراء العراقي

5.9.2008 

الجيران - وكالات - واشنطن  - كشف كتاب جديد صادر في واشنطن ان الولايات المتحدة كانت تتجسس على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحكومته حتى عندما كان الرئيس الاميركي جورج بوش يؤكد ان علاقة متينة تربطه بالمسؤول العراقي.

وذكر الكتاب الذي وضعه بوب وودورد الصحافي في "واشنطن بوست" ان عمليات التجسس اثارت قلق كبار المسؤولين الاميركيين كما نقلت عنه الجمعة صحيفة "واشنطن بوست".

ونقل وودورد عن مصدر قوله "اننا على علم بكل ما يقوله" معلقا على عمليات التجسس التي طالت ايضا مقربين من المالكي واعضاء في الحكومة العراقية.

واقر مسؤول كان على علم باعمال التجسس ب"حساسية المسألة وتساءل هل ان الامر سيكون افضل في حال لم نقم بهذه العمليات؟".

ولم يعلق مسؤولون اميركيون على الفور على الكتاب.

وقال وودورد ان ادارة بوش كانت تشهد انقسامات كبيرة حتى ان عددا من كبار الضباط الاميركيين احتجوا بشدة في نهاية 2006 على خطط الرئيس لارسال مزيد من القوات الى العراق.

وعارض الجنرال جورج كايسي الذي كان حينها قائد القوات الاميركية في العراق والجنرال جون ابي زيد الذي كان مسؤول القيادة الوسطى الاميركية بشدة قرار الرئيس ارسال قوات اضافية الى العراق وكذلك وزير الدفاع السابق دونالد رامسفلد.

 

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved