المفوضية العليا للانتخابات تعكف على وضع الخطط العملية بشأن التهيئة لاجراء انتخابات مجالس المحافظات

4.8.2008 

بغداد - وكالات - تعكف المفوضية العليا للانتخابات على وضع الخطط العملية بشأن التهيئة لاجراء انتخابات مجالس المحافظات، واكد عضو المفوضية كريم التميمي لصحيفة الشرق الاوسط، حاجة المفوضية الى فترة قد تتجاوز الاربعة اشهر، بعد اقرار قانون الانتخابات لتنظيم هذه الانتخابات . وحول ما تردد عن امكان اجراء الانتخابات هذا العام، اذا تم اقرار قانون الانتخابات خلال الـخمسة عشر يوما المقبلة، اوضح التميمي انه من الصعب جداً اجراءها هذا العام، وحتى لو ان القانون أقر مع بداية الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب، لافتا الى ان هناك الكثير من الامور على عاتق المفوضية، منها مسألة التعاقدات، التي تود المفوضية ان تكون الامم المتحدة والحكومة مشاركة معها في هذا الشأن، وهي امور تساعد كثيراً على تقليص الفترة الزمنية المحددة لاجراء الانتخابات.
وعن فترة الاربعة اشهر التي تحتاجها المفوضية، لفت الى ان هذه الفترة تكاد لا تكفي للانتهاء من التحضير للانتخابات، لانها تحتاج الى اصدار انظمة خاصة لتصديق المرشحين والكيانات السياسية والتحالفات، واجراءات الاقتراع ، ومسألة التعاقدات الحكومية لشراء مواد الاقتراع والتعاقدات الخاصة بالحملة الانتخابية، وتصميم ورقة الاقتراع وفق القائمة المفتوحة التي ستجرى الانتخابات خلالها. وتجدر الاشارة الى ان اجراء الانتخابات عن طريق القوائم المفتوحة يتطلب من المفوضية وقتا اطول لانجاز التحضيرات اللازمة لهذه الانتخابات.
من جهته اعتبر النائب عمر عبد الستار، ان فرصة اجراء الانتخابات هذا العام اصبحت ضئيلة جداً، بسبب ما خلفته عملية بشائر الخير في محافظة ديالى من اخراج قوات البيشمركة من عدد من المناطق هناك، وبروز الخلاف حول قضاء خانقين بين الاكراد من جهة والحكومة من جهة اخرى، الامر الذي قد يدفع بالاكراد الى التمسك بمواقفهم حيال كركوك. وفي هذا الاطار، طالب عبد الستار بفك مسار محافظة كركوك عن مسار المحافظات الاخرى. وكان رئيس المفوضية العليا للانتخابات فرج الحيدري، قد أكد أنه لا يمكن اجراء انتخابات مجالس المحافظات قبل شباط عام 2009 بسبب تأخير المصادقة على مشروع قانون الانتخابات .

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved