الى السيد جميل روفائيل

 

ادورد اوراها

يطل علينا بين الحين والاخر البعض ممن توهم في نفسه القدرة الفذة على التنظير والنقد السياسي و الكتابة التي يظنونها سياسية وهي في واقعها ابعد ما تكون عن الموضوعية المطلوبة في الكتابة السياسية والرصانة التي تسند الموضوع, ولعل مرد ذلك الى هامش الحرية و السهولة التي اتاحتها الصحافة الاليكترونية و شبكة الانترنت , الامر الذي انسى الكثير من المتعاطين بالكتابة حجم المسؤولية الادبية و الاخلاقية والعلمية التي تلقيها الكلمة على عاتقهم لا سيما عند تناول موضوع حيوي و مهم مثل حقوق شعبنا الاشوري التي صارت هدفا للكثير من المشاريع بغض النظر عن ايجابية مردود تلك المشاريع او سلبيتها, وفي سياق ذلك جاءت مقالة السيد جميل روفائيل المعنونة (الحكم الذاتي وكر... وفضول الإتحاد الآشوري) , هذه المقالة التي اتخذ فيها كاتبها من المؤتمر الاشوري العام و مطلبه الشرعي باقامة اقليم اشور ,و من رئيس هيئته التنفيذية هدفا لكلماته, محاولا هدم اي جهد اشوري رصين يصب في اتجاه تعريف الشعب الاشوري بحقوقه و تعريف العالم بما يمر به هذا الشعب , واحقاق حقه التاريخي في ارضه المغتصبة.

ورغم عدم ايماني باسلوب الرد على كل ما يرد من مقالات الا ان كم المغالطات التي احتوتها مقالة السيد جميل روفائيل تتطلب بعض الايضاحات انصافا للقراء ليكونوا على بينة من الحقائق التي يسعى الكثير ممن يكتبون اليوم لاخفائها خدمة لمشروع وهمي غير مستند الى مقومات دستورية او قانونية , على العكس مما يروجون له.

في البداية يتهم السيد روفائيل المعارضين لمشروع الحكم الذاتي بعدم تقديم بديل له, وهنا اطلب منه ان يزيد من اطلاعه على تركيبة الساحة السياسية الاشورية , فالمؤتمر الاشوري العام طرح مشروع اقليم اشور وعمل على ايصاله الى الاوساط السياسية العراقية و الدولية المؤثرة في المعادلة العراقية.

اما حين يحاول السيد جميل روفائيل ان يضفي على كلماته طابع معرفي مستند الى قراءة دستورية فهو يقع في مطب كبير, اذ يستشهد بالمادة 125 من الدستور العراقي ليدلل على مشروعية الحكم الذاتي وهو بذلك يخلط بين الادارة الذاتية التي نصت عليها هذه المادة الدستورية وبين الحكم الذاتي , و لتوضيح الفارق له اقول , ان الادارة الذاتية هي مبدأ لا ينفصل عن المواطنة بمعناها الدستوري ( واتمنى ان لا اضطر الى شرح مبدأ المواطنة للسيد روفائيل). ان الادارة الذاتية و الحقوق التي ترد في تلك المادة لا تزيد عن ما يمارسه ابناء شعبنا اليوم ,وهي ليست انجازا بل انها متلازمة مع اي دستور يدعي الديمقراطية وهي لا تعطي الحق بقيام حكم ذاتي, وهذا من بديهيات المعرفة بالتعابير و المصطلحات السياسية والدستورية, ومن هنا فانا لا ارى الصلة بين تلك المادة وبين مشروع الحكم الذاتي الذي يروج له السيد روفائيل, الذي يستطرد فيقول (وإن الخلط بين الحكم الذاتي والإنضمام إلى إقليم كر... غير صائب من أي جهة جاء ذلـك ، هـذا رأيي على رغم أنني أرى أن من الأفضل  تجميع قـرى وتجمعات شـعبنا في منطقة جغرافية واحدة ، وهذا لايمكن أن يتحقق إلاّ من خلال إنضمام سـهل نيـنوى  إلى اقليم كر... .   ) وهنا اتساءل , هل اطلع السيد روفائيل على ما يسمى بدستور اقليم كر... ؟ انا شخصيا اشك في ذلك , فهذا (الدستور) لا ينص في اي من مواده على حق الحكم الذاتي لاي شعب , ولكن في الجانب المقابل فان تشكيل اقليم  اشور الذي طرحه المؤتمر الاشوري العام يستند الى مواد الدستور العراقي الساري.

هنا اصل الى الرسالة التي ارسلها السيد ايشايا ايشو الى السيد الامين العام للامم المتحدة فاقول للسيد جميل روفائيل ان السيد ايشايا ايشو ارسل تلك الرسالة بصفته رئيسا للهيئة التنفيذية للمؤتمر الاشوري العام , والمؤتمر كيان سياسي اشوري عراقي تاسس في العراق و له مقره الدائم في بغداد، ويقوم منتسبين ومؤازرين المؤتمر المتواجدين في العراق بأقامة علاقات ونشاطات سياسية وثقافية واجتماعية لخدمة ابناء شعبنا الاشوري. كما وان تنظيمات ومؤازرين المؤتمر الاشوري العام منتشرين في جميع محافظات العراق ومكاتبه التمثيلية في دول تواجد ابناء شعبنا و المؤتمر قدم الرسالة تعبيرا عن موقفه و رؤيته للوضع الراهن و استقراءه لما يحمله المستقبل و ايمانا منه بحق الشعب الاشوري في العراق و ايمانا بان اقليم اشور الذي يهاجمه السيد جميل روفائيل هو حق مشروع مستند الى اسس تاريخية ودستورية , ولا ارى في نفور السيد روفائيل من هذا المطلب المشروع الا جهدا يصب في خانة العمل الدعائي لمشاريع تهدف الى تقديم ما تبقى من ارض اشور على طبق من ذهب الى القيادات الكردية .

اما عن محاولات التقرب من القيادات الكردية , فان الحكم في ذلك يبقى للمواقف التي يقفها المؤتمر و اعضائه و قيادته , ولا اعلم اين يضع السيد جميل روفائيل مقالته هذه ان لم يضعها في خانة التقارب و محاولة كسب ود الزعامات الكردية الغاصبة.

اما ما تكلم به السيد جميل روفائيل عن شخص السيد ايشايا ايشو وعن وجوده بعيدا عن الوطن وعن  الشعب , فلمجرد الايضاح اذكر ان السيد ايشايا ايشو كان قبل اقل من عشرة ايام في زيارة الى دمشق لزيارة ابناء شعبنا المهجرين قسرا الى سوريا ولافتتاح عيادة خيرية للمهجرين من ابناء الشعب الاشوري.

ان المؤتمر الاشوري العام و رغم حداثة عمره قد اثبت وجوده كصوت اشوري نقي ومبدئي و متمسك بحق الشعب الاشوري و رافض للمساومة عليه, والقاعدة الشعبية للمؤتمر تتوسع يوما بعد اخر رغم الحضر الذي تفرضه الزعامات الكردية التي يروج لها السيد جميل روفائيل في مقالته في شمال العراق, وفي بغداد وشتى مناطق تواجد ابناء شعبنا,والمؤتمر يعمل اينما وجد لخدمة الشعب الاشوري و الوقائع تدل على ذلك فها هو اليوم قد افتتح العيادة الخيرية دمشق وهو يتواصل بمد يد العون والمساعدة لابناء شعبنا المهجرين في تركيا , ونحن في المؤتمر الاشوري العام نرى في ذلك واجبا ومسؤولية تلقيها على اعبائنا القيم التي تاسس عليها المؤتمر .

ختاما اتمنى من السيد جميل روفائيل ان يوسع افقه المعرفي و يزيد من اطلاعه على ديناميكية الساحة الاشورية ليجنب نفسه الكثير من الحرج  والمطبات , وان لا يشغل نفسه بما لا طاقة له بمعرفته , واعتذر للقراء عن خوضي في مثل هذه السجالات التي نحن في غنى عنها, الا ان بعض الامور استحقت الايضاح.

 

 

ادورد اوراها

عضو الهيئة التنفيذية للمؤتمر الاشوري العام

 

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved