Home English بيانات المؤتمر ܐܫܘܪܝܐ اتصل بنا جريدة آشوريون

 تعقيب على تعقيب

شكرا للسيد انطوان الصنا..

ادورد اوراها

22.2.2009

في البداية اشكر للسيد الصنا رده المتوقع ولكنني كنت أتمنى ان يتأنى اكثر وياخذ وقته ليعدّ ردا موثقاً وليس انشائياً , كما اود الاشارة الى اتفاقي معه في عدم الرغبة في الانسياق الى سجالات , وهنا اود القول ان مقالتي جاءت لوضع بعض الحقائق امام القراء وليس للدخول في سلسلة من الردود مع السيد الصنا, فما يهمني اولا واخيرا هو معرفة القارئ وعلمه بالحقائق , ولا اخفي ان المقالات التي تأتي على شاكلة مقالات السيد الصنا تطرح بعض الامور وبالتالي تفتح باب النقاش حولها وتفسح المجال لاعلام القراء ببعض الوقائع.

وكعادتي سأضع الموضوع امام القارئ الكريم موثَقا بالمصادر ليرجع اليها القارئ ويتأكد من كل معلومة ترد فيه .

سوف لن اتوقف طويلا عند مسالة موقعي التنظيمي وموقفي من المؤتمر الاشوري العام وسأترك للسيد الصنا ان يتحرى وان يقوم بجزء يسير من واجبه تجاه كتاباته وتجاه القراء ليقوم ببحث بسيط ليعلم اذا ما كنت امتلك الصفة الحزبية والرسمية ام لا, واتمنى منه في المستقبل ان لا يلجأ الى شخصنة الامور.

1-                   ما يخص قانون الاحزاب اتمنى من السيد الصنا ان يتقي الله في معلوماته وان يراجع قانون الاحزاب الصادر عن سلطة الائتلاف تحت عنوان "الامر رقم 97" والذي ينص على :

1- تعني عبارة "الكيان السياسي" أي منظمة، بما في ذلك أي حزب سياسي، تتكون من ناخبين مؤهلين يتآزرون طواعية على أساس أفكار أو مصالح أو آراء مشتركة بهدف التعبير عن مصالحهم ونيل النفوذ وتمكين مندوبيهم من ترشيح أنفسهم لمنصب عام، شريطة حصول هذه المنظمة المكونة من الناخبين المؤهلين على المصادقة الرسمية ككيان سياسي من قبل المفوضية العراقية المستقلة للانتخابات (المفوضية). كما تعني عبارة "الكيان السياسي" شخصا واحدا بمفرده ينوي ترشيح نفسه لانتخابه في منصب عام، شريطة حصول ذلك الشخص على المصادقة الرسمية ككيان سياسي من قبل المفوضية.

2-تضع المفوضية اللوائح التي تنظم منح وسحب المصادقة من الكيانات السياسية. وتشمل هذه اللوائح التنظيمية إجمالي عدد الناخبين المؤهلين، الذي يجري تحديده عن طريق التوقيعات أو البصمات الشخصية المميزة أو عن طريق أي وسيلة أخرى لتحديد الهوية. إن إجمالي عدد الناخبين المؤهلين هو العدد المطلوب لمنح الكيان السياسي المصادقة على أنه كيان سياسي، شريطة ألا يتجاوز إجمالي عدد الناخبين المؤهلين اللازم لمنح المصادقة للمنظمات أو للأشخاص بمفردهم 500 ناخب مؤهل. )----1.

كما اذكّر بالدستور العراقي الساري اذ ينص على:( حرية تأسيس الجمعيات والاحزاب السياسية, او الانضمام اليها, مكفولة وينظم ذلك بقانون)----2.

وهذا القانون المذكور هنا لا يزال بانتظار التشريع وهذا من المآخذ المعروفة على اداء البرلمان العراقي.

ما سبق يؤكد ما ذكرته في مقالتي من ان شرعية الكيانات السياسية "وبضمنها الاحزاب" تتاتى من مصادقة المفوضية العليا المستقلة , وهنا اتمنى ان يفيد السيد الصنا القراء اذا ما كان لديه ما يثبت ان ان هناك قانون احزاب قد تم تشريعه منذ ايام النظام السابق ولا يزال ساري المفعول الى يومنا هذا.

2-                  فيما يتعلق بمكاتبنا فاعيد توجيه الدعوة الى السيد الصنا واطلب منه ان لا يستمر في اطلاق احكامه من برجه العاجي وسيكون ضيفا عزيزا على مقراتنا في الوطن اذا لبى الدعوة.

3-                  اما مقاطعتنا للانتخابات فقد جاءت رداً على المهانة التي وجهت الى شعبنا بالغاء تمثيله المستحق وقصره على مقعد في محافظة نينوى ومقعد في محافظة بغداد ومقعد في محافظة البصرة ,  واحتجاجا منا على ما سبق الانتخابات من جرائم بحق ابناء الشعب الاشوري بكافة انتمائاته, فدماء الاشوريين وكرامتهم اغلى لدينا من مقعد نمنح به الشرعية للسلطة التي غضت النظر عن القتل والتهجير والاجرام الذي مورس بحق شعبنا.

اما النقاط 4 و5 التي اوردها السيد الصنا فلن اطيل الوقوف عندها لانني اوردت الوقائع من داخل العراق والقراء يمكنهم التحقق منها بالاتصال بابناء شعبنا في الوطن, كما لم ارى في رد السيد الصنا ما ينفي ما ذكرته بوثائق او اسانيد ومتى ما اورد السيد الصنا ما يثبت نفيه للمعلومات الواردة في مقالتي عندذاك ساتوقف عند ما يورده .

6-  مرة اخرى يلقي السيد الصنا الكلام على عواهنه دون تعزيزه بمصادر , وفي سياق الحديث عن النقطة السادسة من رده التي جاء فيها: (من روج هذه التسمية والاقصاء والالغاء والتهميش للكلدان والسريان الى المنظمات الدولية والتي لازالت مستمرة لغاية اليوم ... اليس احزابكم وتنظيماتكم الاشوري المتشددة والمتعصبة قوميا)

اود ان اذكّره بما قاله المعلم نعوم فائق 1868-1930 اذ قال: (أن عيني متشوقتان إلى رؤية هذه الوحدة. وأعتقد أنكم جميعاً تواقون إلى رؤية هذا الاتحاد إذا ما تطهرت القلوب من أدران التعصب المقيت. نحن جميعاً سريان وسريان كاثوليك وكلدان وموارنة ونساطرة أبناء أمة آثورية واحدة ولنا تاريخ واحد نير ومشرف. لذلك يتوجب علينا، نحن الذين يوحدنا الاسم الآشوري، وهنا أضم إلى الطوائف التي ذكرتها سابقاً: السريان الملكيين (الروم الكاثوليك) والسريان الانجيليين، يجب أن ننبذ الخلافات المذهبية من بيننا ونتحد تحت راية القومية. وإذا نحن لم نحقق هذا الاتحاد فمستقبلنا قاتم جداً ومصيرنا الفناء. نحن جميعاً، رغم تفرقنا إلى طوائف مذهبية، ننحدر من أصل آثوري واحد، لغتنا واحدة، جنسيتنا واحدة، أمتنا واحدة، وأبونا واحد.). ----3

والمعلم نعوم فائق سبق في قوله هذا تشكيل الاحزاب الاشورية وقد وافقه الكثية من الكتاب من الكنيسة الكلدانية مثل ابن تلكيف البار يوسف مالك" وهو من ابناء الكنيسة الكلدانية " , الذي رافق البطريرك الاشوري الى عصبة الامم للمطالبة بحقوق الشعب الاشوري في اوكتوبر 14- 1933.----4 .

وغيرهم الكفير الكثير ممن سبقوا الاحزاب الاشورية في التمسك بالهوية القومية الاشورية .

7-  فيما يخص راينا من مسالة الحكم الذاتي فاننا في المؤتمر الاشوري العام نرى في المشاريع التي تهدف الى احقاق الحق الاشوري مشاريعا تتكامل ولا تتقاطع كما يرى السيد الصنا , شريطة ان تقوم على قاعدة مصلحة الشعب الاشوري وليس ضمن اجندات الغير, ونحن لم نحارب يوما مشروعا قوميا يخدم مصلحة شعبنا ولكننا نسعى الى بناء مقومات اقامة اقليم اشور, ولا ادري لماذا يستكثر السيد الصنا مثل هذا الحق على شعب هو الشعب الاصلي للبلاد وتتوفر له مقومات دستورية سبق ان اوردتها في المقالة السابقة, واود الاشارة الى اننا لم ننتظر الاذن من السيد الصنا او غيره لنطرح مشروع الاقليم على شعبنا , ويبدو واضحا ان هذا المشروع يأخذ مكانته في اوساط شعبنا بدليل استفزازه للسيد الصنا ما دفعه الى انتقاده.

8- (وردت في مقالة السيد الصنا بالرقم 9)

يا اخي العزيز لقد اوردت لك وللقراء المواد القانونية والدستورية التي تكفل الحق باقامة الاقليم ولا باس من اعادة التذكير بها:

  دستور جمهورية العراق – المادة 1.

  دستور جمهورية العراق - المادة 14.
  دستور جمهورية العراق – المادة 119.

اما بخصوص دعم منظمات الامم المتحدة والعالم فاعيد التكير بإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية – المادة 13.

واضيف الى ذلك ما يلي:

إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة الذي ينص على :

(1. إن إخضاع الشعوب لاستعباد الأجنبي وسيطرته واستغلاله يشكل إنكارا لحقوق الإنسان الأساسية، ويناقض ميثاق الأمم المتحدة، ويعيق قضية السلم والتعاون العالميين،

2. لجميع الشعوب الحق في تقرير مصيرها، ولها بمقتضى هذا الحق أن تحدد بحرية مركزها السياسي وتسعي بحرية إلي تحقيق إنمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

3. لا يجوز أبدا أن يتخذ نقص الاستعداد في الميدان السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو التعليمي ذريعة لتأخير الاستقلال.) ----5.

اما عن دعم الجيران والاصدقاء فكيفية التعاطي مع هذا الموضوع تخضع للخط الفكري لكل تنظيم ومنظومة علاقاته الوطنية وهي مسالة تنظيمية بحتة لا اجد ما يقتضي مني تناولها بالشرح للسيد الصنا وانما يمكنه الرجوع الى ادبيات المؤتمر الاشوري العام او ممثلينا في الداخل او الخارج لاستيضاحها ولمعرفة مواقفنا في هذا السياق.

9- (وردت في مقالة السيد الصنا بالرقم 10)

يتحدث السيد الصنا عن وقوف الاكراد الى جانب شعبنا ويوجه اليّ الاتهام بالافتراء وهنا لا بد من الوقوف طويلا ولن ارد على الاتهام ولكنني ساذكر بعض الحقائق التي وردت في التقارير المحايدة التي صدرت عن اوضاع شعبنا في ظل السلطة الكردية الغاصبة, ولكن لا بد قبل الاسترسال في ذلك ان اشكر للسيد الصنا توضيحه للكثير من مواقفه من خلال ما اورده في هذه النقطة , وكذلك اشكره لانه اتاح الفرصة لنضع واقع شعبنا في ظل الاحتلال الكردي امام القراء من الموجودين خارج العراق.

في اوكتوبر 2002  تبنى البرلمان الكردي قرارا بعنوان "الشروط العامة لملكية الاراضي المستحصلة بشكل غير قانوني"  والهادف الى التعامل مع الاراضي المصادرة سابقا ولغاية كانون الثاني من عام 2000 ولتقنين نقل ملكية الاراضي الاشورية المستولى عليها بشكل غير قانوني الى المستوطنين الاكراد. ----6

كذلك اورد ما طٌرح على في البرلمان الاوربي بتاريخ 11 حزيران 2008  من اقتباس لتقارير وزارة الخارجية الاميركية في معرض الحديث عن وضع الاشوريين في العراق:  (الكثير فروا من وسط العراق نتيجة للخوف من الهجمات والاختطاف والاغتيال... , في نينوى الاقلية المسيحية تواجه صعوبات كبيرة, بعض الشرائح تعاني من قلة التمثيل السياسي , البعض يعاني من التوزيع غير المنصف للموارد  من قبل وزارة المالية في الحكومة الاقليمية الكردية , والبعض يعاني من انتهاكات لحقوق الانسان)----7.

اما التقرير الذي اصدرته منظمة التضامن المسيحي العالمية في نوفمبر 2007 فقد جاء فيه ما يلي:

(الميليشيات الكردية تحتل مساحات كبيرة من الأراضي المجاورة ، ولكنها واقعة خارج حدود حكومة إقليم كرد...ان.
ويعتبر شمالي العراق الوطن التاريخي للسكان  المسيحيين في البلاد)----8.

كما يودر التقرير العديد من حالات الاستيلاء على الاراضي الاشورية من قبل الاكراد----9 .

كما اورد التقرير على لسان مجموعة من ابناء شعبنا الموجودين في محافظة دهوك ما نصه: (المشكلة الرئيسية في كرد...ان هي غياب حكم القانون, ففي هياكل الحكومة تكون الاولوية للمال والدين والعرق على حساب القانون, شعبنا يتعرض للقتل من قبل الكرد , الكرد يصادرون اراضي المسيحيين . السلطات لا تقوم بشئ لوقف ذلك.)----10.

وفي مجال مزاولة الأعمال يورد التقرير ما يلي:(رجال الاعمال المسيحيين لديهم مشاكل كبيرة . الاكراد المتنفذين يفرضون الولاء الى احزابهم السياسية ويطالبون بنسبة من الارباح في مقابل حرية العمل. هناك سيطرة لنظام مافيا قائم على الانتماء القبلي الكردي والاحزاب السياسية.)----11.

لن اطيل اكثر في ايراد ما جاء به هذا التقرير , ولكن لا بد من الوقوف عند الاغتيالات التي تحصل في ظل الاحتلال الكردي لاراضينا وفي هذا السياق لا بد من ذكر الاغتيالات السياسية مثل "اغتيال الشهيد فرنسيس شابو وغيره الكثير , ومنهم نينوس سمير , زيا يونادم, ادورد خوشابا , هيلين ساوا"----12, اخيقر كيوركيس عوديشو ----13, مارينا عزيز واللائحة تطول وجميعهم لقوا حتفهم على يد الاكراد.

فهل هذا هو الملاذ الامن الذي يقصده السيد الصنا؟؟؟؟  مرة اخرى اؤكد انني لا اريد الخوض في مثل هذه السجالات ولكن المغالطات والتشويه الذي طال الحقائق استوجب التوضيح , واتمنى ان اجد في مقالات السيد الصنا مستقبلا القدرة على طرح الحقائق الموثقة وليس عبارات التجريح التي لا تتلائم مع ما نتمناه من اسلوب النقد البناء الذي نطمح اليه في ما يطل علينا من كتابات.

المصادر:

1-  الأمر رقم 97

          الصادر عن سلطة الائتلاف المؤقتة

           قانون الأحزاب والهيئات السياسية

                          القسم 2

2- دستور جمهورية العراق – المادة 39 – اولا.

3- كتاب "الأمة التي لا تخلد مفكريها لا تستحق الحياة" تأليف: أبرم شبيرا .

4- http://www.betnahrain.net/Biographies/yousif.htm

5- إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة. اعتمد ونشر علي الملأ بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة1514 (د-15) المؤرخ في 14 كانون الأول/ديسمبر 1960

6-  Human Rights Without Frontiers Int.

             Mission Report

 , page 8      November 2003          

7- EUROPEAN PARLIAMENT CONFERENCE

ASSYRIANS IN IRAQ

WEDNESDAY 11 JUNE 2008  

8- The Plight of Christians in Iraq

Field Trip Report

November 3 – 11, 2007

By

Dr. John Eibner

9- نفس المصدر السابق.  

10 - نفس المصدر السابق.  

11- نفس المصدر السابق.  

12-  http://www.aina.org/martyr.html

13-  The Plight of Christians in Iraq

             Field Trip Report

       November 3 – 11, 2007

                     By

           Dr. John Eibner


Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved