Home English بيانات المؤتمر ܐܫܘܪܝܐ اتصل بنا جريدة آشوريون

    الى كتاب السورث   

د. دوني جورج *

6.12.2009

إبتداءاً أود أن أقدم احترامي وتقديري لشخص أخواني من الكـُــتـّاب الذين تمتلئ كتاباتهم صفحات الشبكة الدولية المفتوحة، والتي أصبحت مع الأسف مثل الفم واللسان تستطيع أن تلف لسانك فيها وتقول ما تشاء من دون أن تكون هناك شوكة تردع لسانك من الدوران في الأماكن التي ليس لك فيها لا ناقة ولا جمل.

أسوق هذه المقدمة بالذات للكـُــتـّاب الذين يكتبون في شأن تأريخ هذه الأمة العريقة، هذه الأمة التي علمت الأنسان الحرف والكتابة، هذه الأمة التي علمت الأنسان الحضارة والثقافة والمدنية، لتأتي بعد سنة 2003 لتمزق من قبل أبناءها، كل على هواه، أين كنتم قبل هذه السنة؟ أود هنا أن أسألكم جميعاً كم واحد منكم متخصص في التأريخ والحضارة؟ أنا لا أقول كم واحد منكم قرأ كتاب أو كتابين في التأريخ والحضارة، أخواني وأعزائي، إن قراءة كتاب او كتابين في التأريخ والحضارة لا يعطيكم الحق الأدبي أبداً في الكتابة والتنظير الذي تقومون به في كل يوم، بحيث جررتم خلفكم الناس البسطاء بل وحتى غير البسطاء من المتعلمين، جررتموهم في وديان التفرقة والتقسيم والتقطيع لهذه الأمة الواحدة، أمة آشور الواحدة، فظهرت لدينا الأمة الكلدانية!! والأمة السريانية!! وحتى الأمة الآرامية!! أنا سوف لن أدخل في تفاصيل تأريخ تكوين هذه الأمم التي ليس لها أساس حقيقي، بل هي في الواقع، وأنتم كلكم تعرفون ذلك، هي طوائف دينية مسيحية ليس لها أساس قومي على الأطلاق، بل كل هذه الأدعاءات اساسها كنسي طائفي فقط، والكل يعلم أنه متى ما أراد أعداء الأمة تقطيعها وتمزيقها يخلقون لها كنيسة جديدة وذلك بأستغلال الناس البسطاء بل وبصورة أدق الفقراء منهم بأغراءات مالية وما إلى ذلك من مغريات دنيوية.

أعود إلى تخصصاتكم، رحم الله استاذنا الكبير الراحل الحاضر هرمز أبونا**، والذي توقف قلبه وفقد صوته وهو يحاول أن يفهم هذه الأمة أنها أمة واحدة ولكن رياح التفرقة كانت أقوى منه مع الأسف، فتصوروا ما يكتبه أستاذنا الراحل يأتي ليناقضه شخص متخصص في الفنون الجميلة المعاصرة أو شخص مهندس أو رجل قانون أو متخصص في الأدب الكردي، بل وحتى من كان منكم بدون تخصص، أليست هذه هي المهزلة بذاتها، لا يحق لمن هب ودب أن يكتب في تأريخ الأمة ما لم يكن متخصصاً ومتمرساً وليس مرتزقاً وهاوياً وأمياً في بعض الأحيان، هل تعلمون أن وسائل الإعلام في العالم أجمع لا تنشر لشخص يكتب في مجال ليس له تخصص فيه؟

خافوا الله إن كنتم مؤمنين، ولا توهمون حتى بعض رجال الدين وتجرونهم في وديانكم التمزيقية وآرائكم التي يملونها عليكم بعض أوليائكم وأصحاب نعمكم، أنتفظوا وأقلعوا النظارات القاتمة التي تغطي عيونكم والأحقاد السوداء التي زرعها في قلوبكم أعداء هذه الأمة.

أيها الكتاب المحسوبين على التأريخ، كونوا على ثقة تامة بأن هذه الأمة الآشورية لن تموت بكتاباتكم المملوءة من السموم الحاقدة، أن الأمة التي سيطرت على العالم القديم لن تموت، أن الأمة التي علمت الأنسان الثقافة لن تموت وأن الأمة التي ناضلت لآلاف السنين وأجتازت محن أصعب من التي هي فيه الآن لن تموت، وأن كتاباتكم المسمومة والتي تبث التفرقة لن تزيد هذه الأمة إلا صموداً وتضحية من أجل البقاء، أن أرواح آلاف الشهداء تتهمكم بالخيانة لهم ولما ضحوا من أجلها أغلى ما لديهم، على الأقل أحترموا أرواحهم التي تنظر اليكم من السماء، ويقيناً يتمزقون مرات ومرات من ما تقومون به من تمزيق هذه الأمة.

لينصرف كل منكم لشأنه وليكتب في شأنه وأتركوا شأن الأمة لأبناءها الغيارى، واذا لم تكن لديكم كلمة طيبة وكلمة حب لتوحيد لهذه الأمة، فأسكتوا وذلك أرحم من أن تكونوا أبواقاً لمن يريد تمزيق هذه الأمة بأيدي أبناءها، لا تكونوا سبباً ليلعنكم التأريخ، كفاكم غلاً وخافو الله في كتاباتكم.   

 
 
Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved