بيان

9.10.2008

في كل يوم نتصبح بأخبار جديدة عن مقتل  وتهديد وتهجير عدد من أبناء شعبنا الآشوري في الموصل ( نينوى) معقل وعاصمه الآشوريين وجاءت هذه الحملة الشرسة ضد أبناء شعبنا بعد فترة وجيزة من العمليات التي قامت بها الحكومة    العراقية بتطهير المدينة من الأرهابين كما أدعوا.

ووصل الأمر بان تجول سيارات توجه نداءات تحذير وتهديد للعوائل الآشورية بترك منازلهم والخروج من ألمدينه.

 لذا نستنكر بشده هذه الاعتداءات والتهجير ألقسري لأبناء شعبنا الذي استمر منذ تأسيس الدولة العراقية وليومنا هذا .

ونهيب أولا بأبناء شعبنا العراقي والعشائر العراقية  الأصيلة في محافظة نينوى وقوف وقفة رجل واحد والتصدي لهذه الظاهرة الدخيلة على عراقنا الحبيب .

ونهيب أيضا بمنظمات المجتمع الدولي بالتدخل السريع لإنقاذ هذا الشعب الأصيل من الأبادة والتهجير الجماعي .

علما لقد قدم شعبنا الآشوري بجميع طوائفه الألا ف من الشهداء في سبيل الدفاع عن تربة العراق .

ونحمل بدورنا قوات الاحتلال والقوى الطائفية المهيمنة على الساحة العراقية ما يجري الآن في الموصل خاصة والعراق عامه.

كل ما يحدث الآن على الساحة العراقية هو ناتج عن كتابة الدستور بأنامل طائفية والذي أصبح بدوره كقنبلة موقوتة تنفجر في كل يوم وتزيد من معاناة شعبنا العراقي .

وأخيرا أن قوى الظلام والميلشيات المسيطرة على مدينة الموصل تقوم بتنفيذ حمله هوجاء بقتل وتهجير قسري وإفراغ المنطقة من مكون أساسي  وأصيل من مكونات الشعب العراقي لغايات وأطماع بعض القوى المتنفذه في المنطقة التي تريد التوسع والانفصال على حساب شعبنا الآشوري .

                                                  عاش العراق حرا موحدا أرضا وشعبا

                                                           الرحمة لشهدائنا الأبرار 

مكتب سوريا

للمؤتمر الآشوري العام

9 تشرين الاول 2008

                                                                                                                 

                                                                                          


Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved