Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

بيان بمناسبة يوم الشهيد الاشوري وذكرى تأسيس المؤتمر الاشوري العام

 

يرسخ السابع من آب في الوعي الاشوري كيوم يختزل في دلالاته ارث من الكفاح و حاضرا من المعاناة والقهر، فالاشوريون اذ يستذكرون شهداء القضية العادلة فانهم يقفون على محطات من النضال يتخذونها منطلقات لمواصلة العمل الشريف و القائم على مبادئ و اسس الهوية الاشورية والوجود الاشوري متمثلة بحق شعبنا في التمسك بهويته و ارضه على الرغم من محاولات طمسها من قبل القوى الغاصبة للحقوق و الاراضي و المتحالفة من البعض الشاذ عن اسس العمل القومي السليم ممن اتخذوا من القضية الاشورية سلعة يتاجرون بها لاغناء مصالحهم الحزبية او الشخصية، و للتصدي لهذه المحاولات فان شعبنا اليوم مُطالب بأن ينقل ثقله و زخمه من منطقة المتابع لتحركات و مناورات المساومين و جهود الخيرين الى منطقة الرقابة عليهما و العمل على دعم الخيّر من الجهود القائمة على الساحة الاشورية و عزل و فضح المتنازلين عن و المساومين على حقوق الشعب الاشوري.

 ان شهداء القضية الاشورية لم يناضلوا و يقدموا ارواحهم قربانا لمكاسب حزبية او شخصية ولم يعملوا من اجل تقديم اراضي اشور على طبق من ذهب لمن يحتلها ، بل ان تضحياتهم جائت لترسم مستقبلا اشوريا لابناء هذا الشعب المكافح الجريح، مستقبلا يليق بما قدمه هذا الشعب للانسانية جمعاء، وهذه التضحيات أمانة في اعناق الاشوريين اجمعين. ان مسيرة الشعب الاشوري في مختلف محطاتها عبر الحربين العالميتين و ما سبقهما و ما تلاهما تجسد نضالا وكفاحا لم يجني منه الشعب الاشوري ما يليق بتضحياته فيها، واليوم فالحال و تداعيات الوضع و معطيات العمليات القتالية و معطيات القوة والعمل العسكري والوضع الانساني تشير الى تكرار ما سبق، فاليوم على الشعب الاشوري ان يكون على مستوى من ادراك محيطه والقوى التي تحيط به كي لا يصبح شعبنا وقودا لمعارك الغير في تسابقه لاقتسام و اغتنام اراضينا وحقوقنا.

 ان التهجير و القمع و الصهر القومي القائم اليوم يشكل واحدة من احلك صفحات القضية الاشورية ولكن في ذات الوقت فانه يؤكد ان مواصلة الكفاح من اجل قيام اقليم اشور هو السبيل لصيانة الوجود الاشوري واحقاق الحق الشرعي بعد ان اثبتت الوقائع عبثية السبل الاخرى في التعاطي التعاطي مع القضية الاشورية.

ختاما فاننا في المؤتمر الاشوري العام اذ نحيي ذكرى تاسيس المؤتمر فاننا نعاهد الشعب الاشوري بمواصلة العمل واضعين دماء الشهداء ومبادئ القضية نصب اعيننا ونحني اجلالا و امتنانا للارواح التي ارتقت شهيدة على مر سنين النضال من اجل التحرر.

المؤتمر الاشوري العام

7 – اب – 6766 أ

7 – اب – 2016 م

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved