Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

بيان المؤتمر الاشوري العام حول الاحداث الاخيرة التي شهدتها قرى شعبنا الاشوري في منطقة نهلة

مرة اخرى يظهر الوجه القبيح للديمقراطية الكردية من خلال الاحداث الجارية مؤخرا في نهلة الاشورية و عمليات التجاوز و التكريد التي تجري بوتائر متسارعة هادفة الى اقصاء و ابعاد الاشوريين عن اراضيهم و تصفية وجودهم في وطنهم , فجاءت هذه الاحداث لتسلط الضوء على مسيرة طويلة من الاحتلال و التجاوز و المصادرة لاراضينا وهي ليست الحالة الاولى او الوحيدة بل انها واحدة من الاف الحالات التي تجري بشكل منظم والتي تهدف الى تكريد المنطقة بالكامل.

 ان ما يثير الاستغراب لا بل الاستهجان هو مواقف بعض القوى التي تتعلق باهداب الحقوق الاشورية و قضية الشعب الاشوري لتتسلق على معاناة الشعب الجريح طمعا بالوصول الى مكسب اني و تنظيمي او شخصي من خلال ركوب موجة الاحداث, فهذه القوى التي اسهمت في قيام منظومة تشريعية كردية تهضم حقوق شعبنا و تقنن مصادرة اراضيه و التجاوز عليها و احتلالها من خلال اسهامها في الحياة السياسية اوالبرلمان الكردي, هذه القوى تحاول اليوم الظهور بمظهر المتصدي لعمليات التكريد و باتت تصرخ من خارج اسوار البرلمان الكردي, محاولة ً اخفاء حقيقة انها جزء من المنظومة السياسية التي افرزت هذه الاحداث, والسؤال هنا هو لماذا ما تزال متمسكة بمقاعدها في هذا البرلمان في الوقت الذي تحتج خارج اسواره؟, لماذا لم تنسحب معلنة موقفها للعالم اجمع لتفضح هذة الممارسات؟ ولماذا لم تعلن مقاطعتها لهذة المنظومة السياسية القائمة على هضم حقوق شعبنا ؟ و لماذا صمتت و كممت افواه الاشوريين حين كانت القرى الاشورية يتم تكريدها يوميا من خلال اعلامها المضلل الذي دأب على الترويج للحل ضمن المقاييس الكردية ؟

 ان الشعب الاشوري اليوم يمسك بمفاتيح قضيته, و في يده ان يستمر بالحراك ليظهر للعالم اجمع انه شعب حي يتطلع الى حقه في العيش على ارضه حرا مالكا لزمام قراره و مصيره , و ندعوا ابناء شعبنا ان يكونوا مدركين لمفصلية هذه الاحداث و اهميتها و ان لا تنطلي عليهم الاعيب السلطة وادواتها العاملة في الساحة الاشورية والتي تهدف الى تخدير الشعب الاشوري لتنهي صحوته, وندعوهم الى مواصلة صحوتهم و توسيع مداها لتضم كل شبر تم تكريده من اراضي شعبنا الاشوري.

وندعوا الاخيار من العاملين في الساحة الاشورية الى الانضمام الى صفوف الشعب الاشوري ومقاطعة الفعل السياسي القائم على استلاب حقوقنا.

ولتبقى نهلة رمزاً لتطلع شعبنا الى الحرية.

المؤتمر الاشوري العام

15 \ 4 \ 2016

 

 

 

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved