Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

المؤتمر الآشوري العام يزور سفارة روسيا الاتحادية في دمشق

 

بتاريخ 1-3-2015 التقى مسؤول مكتب سوريا للمؤتمر الآشوري العام السيد سركون ملكود داود في مقر السفارة الروسية في دمشق بالسيد (Vedimir Zheetov ) القائم بالاعمال في مقر السفارة في سوريا .

واثناء اللقاء ناقش الطرفان الوضع السياسي القائم في العراق وسوريا وما يتعرض له ابناء شعبنا الاشوري من جرائم متتالية تستهدف كيانه ووجوده في المنطقة وكان اخرها ما تعرض له اخواننا في الخابور بالحسكة من علميات خطف بحق الابرياء العزل على ايدية الجماعات الارهابية المتطرفة، وان ما يجري يعتبر جرائم ابادة جماعية بحق الاشوريين، واصبح جليا ان هذا كله يجري وفق اجندة مدبرة ومبرمجة تخدم مصالح بعض القوى المسيطر بالمنطقة وكلها بالتالي تصب في مصلحة دول عظمى تحاول فرض هيمنتها على هذه البلدان. 

وقد طالب ممثل المؤتمر الحكومة الروسية بتقديم المساعدة الممكنة ومد يد العون وايجاد السبل الكفيلة لتخليص اخواننا المخطوفين من منطقة الخابور وبكل الواسائل الممكنة والمتاحة.

وقد وضح السيد ملكو ان الشعب الاشوري كان ولايزل يتعرض للقتل والابادة والتهجير منذ بداية القرن المنصرم والى يومنا هذا تحت مرأى ومسمع الراي العام ولم يحرك احد ساكنا فحتى المناطق الاثرية لم تسلم من التدميروهذه الاثار هي ارث لكل شعوب العالم والعالم اجع ساكتا يتفرج بدون ان يعمل اي شيء، وناشد الحكومة الروسية بالمساعدة على ايصال الصوت الاشوري للعالم في الامم المتحدة ومجلس الامن من اجل العمل على توفير منطقة حماية دولية للاشورين في العراق وسوريا ووفق قوانين الامم المتحدة لحماية الشعوب الاصيلة لانه الحل الوحيد والامثل لضمات بقاء الشعب الاشوري الاصيل على ارضه التاريخية.

وفي ختام اللقاء ابدى السيد (zheetov)  اسفه الكبير لما يجري للشعب الاشوري من جرائم بشعة يندى لها الجبين واكد بانه سيقوم بايصال مناشداة المؤتمر للحكومة الروسية من اجل توفير كل السبل الممكنة لحماية ومساعدة الشعب الاشوري.

 

 

المؤتمر الاشوري العام  

        

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved