Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

المؤتمر الاشوري العام يوجه نداء للمجتمع الدولي

( الاشوريون في خطر )

 

وجهة المؤتمر الاشوري العام موخرا نداء حث فيه المجتمع الدولي الى حماية الاشوريون من الهجمات البربرية في العراق عموما ومحافظة نينوى بشكل خاص، وفيما يلي نص النداء

في ظل تسارع الاحداث هذه الايام ومع تصاعد الهجمة البربرية في العراق عموما و نينوى بشكل خاص يواجه المجتمع الدولي تحديا اخلاقيا ,بالتوازي مع تحد انساني وامني واستراتيجي, فالتراجع الحاصل يشكل تهديدا قاتلا لوجود شعبنا الاشوري في ارض ابائهم واجدادهم لكونهم الشعب الاضعف في النسيج العراقي  نتيجة تباينهم دينيا وعرقيا , اضافة الى ان كونه شعب مسالم واعزل  مما يجعله الحلقة الاضعف في الحالة العراقية.

الاشوريون اليوم يواجهون احرج مرحلة في تاريخهم المعاصر, كونهم اليوم محاصرون بين التعريب- الاسلمة من جهة والفاشية الكردية من جهة اخرى , وخيارات الاشوريين باتت محصورة بين الاستسلام للاولى , وبالتالي العيش تحت ظل حكم الشريعة الذي يعتبرهم مواطنين من الدرجة الثانية او حتى اسوأ و دفع الجزية للسلطات الاسلامية المتطرفة المحتلة لاراضيهم, او الاستسلام للنظام الكردي و طموحاته بتوسيع اقليمه غير الشرعي على حساب المزيد من الاراضي الاشورية والحاقها بالاراضي الاشورية المحتلة سلفا , اضافة الى قبول عمليات التكريد الجارية.

ان الهجمات الاخيرة على بلدة بغديدا الاشورية, والتي تمخضت عن تحويل عشرات الالاف الى لاجئين في وطنهم , هذه الهجمات ونتائجها الكارثية هي مثال ودليل  واقعيين عل ما سيكون عليه المستقبل في ظل غياب حماية دولية فورية لشعبنا.

في الوقت ذاته , فان الارث الاشوري , الذي يعتبر ارثا للانسانية جمعاء معرض للخطر , وحماية هذا الارث ومواقعه الاثرية هو احدى المسؤوليات التي ينبغي على المجتمع الدولي الاضطلاع بها.

.ان الشعب الاشوري يناشدكم اليوم , حكومات ومنظمات دولية وشعوب للوقوف الى جانبه بعد ان اظهرت السطات العراقية فشلا جليا وعدم نيتها في التعاطي مع المسألة الاشورية بطريقة عادلة ووقائمة على الحق, لذا فالشعب الاشوري يطالبكم العمل على توفير الحماية الدولية للاشوريين المسالمين وتقديم الدعم لهم في سعيهم لاقامة اقليمهم في العراق في ظل الحماية الدولية, كجزء من حقوقهم المشروعة وفقا للمواثيق والمعاهدات والقوانين الدولية لكونهم الشعب الاصلي في عراق اليوم.

ان الشعب الاشوري الذي منح العالم  جوهر الحضارة  يواجه اليوم خطر الزوال من وطنه التاريخي, وانقاذه وارضه  واجب انساني وقانوني واخلاقي, اضافة الى ابداء مواقف جادة وعملية لدعم تطلعاته المشروعة للعيش بحرية ومساواة في وطنه. 

 

المؤتمر الاشوري العام

العراق

28 \ 6 \2014

 

ASSYRIANS IN DANGER

 

 

In these critical days and the rise of the barbarian tide in Iraq generally and Nineveh particularly, the international community faces a moral challenge paralleled with a humanitarian, security and strategic challenge, because the latest retrogression imposes fatal threats to the mere existence of our Assyrian people in their ancestry lands in Iraq, being the most vulnerable people in the Iraqi fabric as they are contrasted religiously and ethnically, and being unarmed and peaceful people makes them the weakest link in the Iraqi Situation.

Today they Assyrians face the most critical time in their contemporary history, being trapped between the Islamic- Arabisation fascism on one side and a Kurdish ethnic fascism on the other, their options limited to either surrendering to the first , hence living under the sharia law, which considers them people of second or even worse class and paying Jizyah “tribute" to the Islamic authorities occupying their lands, or surrendering the to the Kurdish regime and its ambitions of expanding their illegitimate province over more Assyrian lands and attaching them to the already occupied lands, and accepting the Kurdification process.

The recent attacks on the Assyrian town of  Bakhdida which resulted in tens of thousands of people turned into refugees in their homeland, these attacks and their  catastrophic outcomes are a realistic example and proof of the future situation in the absence of the immediate international protection to our people.

Meanwhile, the Assyrian heritage, which is a heritage for mankind, is endangered; the protection of this heritage and its sites is one more responsibility for the international community to undertake.

Today the Assyrian people is appealing to you; governments of the world, the international organisaions and people around the world, to stand by the Assyrians , the Iraqi authorities  has shown a clear failure and unwillingness to address the Assyrian question in a rightful and just way, therefore the Assyrian people is approaching you to work for the provision of international protection to the peaceful Assyrian people and support them in their striving to establish their province in Iraq under an international protection, as a part of their legitimate rights according to the international conventions and laws, being the indigenous people of today’s Iraq .

Today the Assyrian people whom gave the world the very essence of civilization is facing extinction in its historical homeland and it is a humanitarian , legal and moral obligation to save Assyrians and their land and to show a serious and practical stance supporting their rightful aspiration to live freely and equally in their homeland.

 

Assyrian General Conference

Iraq

28 \ 6 \ 2014

 

 

المؤتمر الاشوري العام

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved