Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

المؤتمر الاشوري العام يستنكر الاعمال الارهابية الجبانة ضد ابناء شعبنا في شمال العراق

 

 

مرة أخرى يتصاعد مد الهجمات الهمجية على ابناء شعبنا الجريح تحت مرأى ومسمع العالم اجمع لينكشف القناع هذه المرة عن الوجه الحقيقي  للديمقراطية الكردية بمفاصلها المختلفة، فقد جائت الهجمات الاخيرة على كنائس وقرى وممتلكات ابناء شعبنا لتضيف حلقة اخرى في سلسلة اعمال العنف المرتكبة منذ سنين طويلة على الاشوريين في ارضهم المغتصبة، فالاعمال الوحشية الاخيرة قد تكون الاوضح للعيان ولكنها ليست الأولى وهي نتاج سنين طويلة وتراكمات التعامل الشوفيني العنصري مع الشعب الاشوري, فان المسار الذي اتخذته الاحداث الاخيرة يؤشرعلى تخطيط دقيق ومسبق وينفي صفة العشوائية التي يحاول البعض اضفائها على هذه الهجمات ويؤكد على ان استهداف الاشوريين هو عمل منهجي ومؤسس له بشكل دقيق .

ان الرؤية الواعية لخارطة استهداف الشعب الاشوري على ارض وطنه اشور "العراق" توكد ان الوجود الاشوري في العراق صار مرتبطا ارتباطا حيويا بقيام إقليم أشوري على الأرض الآشورية يمارس فيه هذا الشعب حياة حرة لا يمكن ان يعيشها في ظل أي سلطة غاصبة اخرى، على ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤليته الاخلاقية والقانونية في حماية الاشوريين وتوفير سبل قيام اقليمهم  و دعمه.

اننا في المؤتمر الاشوري العام نطالب المجتمع الدولي بكافة مفاصله ومؤسساته بالتدخل لحماية الشعب الاشوري ودعمه لاستعادة ممتلكاته واراضيه المغتصبة، كما ونطالب مؤسساتنا القومية الكف عن تمييع قضية شعبنا ومعاناته من اجل المصالح والمكاسب الحزبية والفئوية الضيقة، وندعو في الوقت ذاته ابناء شعبنا في كافة ارجاء المعمورة الى اطلاق حملات الضغط  لحشد الدعم للمطلب المشروع و السبيل الوحيد لضمان وجودنا في الوطن، الا وهو مطلب اقامة إقليم أشور.

 

 

      المؤتمر الاشوري العام

            2011 / 12 / 4

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved