Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

بيان يوم الشهيد الاشوري وذكرى تاسيس المؤتمر الاشوري العام

 

 

  على طريق الحرية والخلود ازهقت الاف الارواح واستبيح دم الابرياء على ارض سميل الطاهر والتي سوف تبقى شاهدا على بشاعة ما مورس بحق شعبنا الاشوري وتبقى رمزا لبسالة ابناء شعبنا في نضاله نحو نيله لحقوقه المشروعة على ارضه التاريخية اشور الامس عراق اليوم.

ان يوم الشهيد الاشوري السابع من اب سوف  يبقى دائما يوما خالدا يؤرخ اسطورة بطولة شعب عظيم بعث من تربة اشور الطاهرة، ناضل وسوف يبقى يناضل من اجل ان يستمر فيها الى الابد رغم كل الماسي والجرائم التي تمارس بحق ابناء شعبه.

فما كانت مذبحة سميل في عام 1933 الا واحدة من تلك المذابح والمجازر التي ارتكبت بحق ابناء الشعب الاشوري والتي يحاول منفذيها ويهدفون جاهدين الى محو الاسم الاشوري من ارض الاباء والاجداد. وما ياسف عليه، ان هذه الماسي لازلت مستمرة الى يومنا هذا ومن قبل نفس القوى وان اختلف الزمان واختلف الاسلوب لكن يبقى الهدف واحد وهو القضاء على الوجود الاشوري. فها هي في الامس القريب مذبحة كنيسة سيدة النجاة خير مثالا على ذلك وما كان قبلها وما تلها من تفجيرات للكنائس والتي كان اخرها كائس كركوك ومختلف عمليات القتل والتهجير والترويع والتي مورست وتمارس بحق ابناء شعبنا.

وكما هو واضح للعيان ويبدو جليا ان هذه الجرائم لن تتوقف ابدا، ان لم يتخذ شعبنا الاشوري الخطوات المناسبة  لتلافي اخطاء الماضي. لذلك نحن في المؤتمر الاشوري العام اذ نحتفل هذا اليوم بالذكرى السابعة لتاسيس المؤتمر الاشوري العام فاننا ندعو ابناء شعبنا الاشوري كافة الى نبذ الخلافات والصراعات الداخلية . وندعو الى وحدة الصف الاشوري  وتوحيد الخطاب القومي ومساندة المؤتمر في تحقيق هدفه نحوى اقامة اقليم اشور على ارض الاباء والاجداد ارض العراق العظيم، والذي يتجلى يوما بعد يوما بانه الحل الوحيد والجذري للقضية الاشورية لأيقاف الماسي التي ارتكبت وترتكب بحق ابناء شعبنا على مر الزمان.

وفي الوقت الذي نرى عدم استجابة الحكومة العراقية الى مطلب شعبنا الاشوري و عدم وضعها  للحلول والمعالجات المناسبة للحد من معاناتنا  لذلك لايجد أبناء شعبنا جدوى من التوجه بمطالبتهم الى هذه الحكومة التي عجزت عن اداء واجباتها تجاه الشعب لذا فأننا نجدد مطالبتنا بتدخل المجتمع الدولي لمساعدة ابناء شعبنا الذين تقطعت بهم السبل لتوفير الحماية الدولية الفورية من خلال الآليات التي توفرها القوانين والشرائع الدولية كما ونطالبها الى فتح تحقيق دولي حول جرائم  القتل والتهجير التي يتعرض لها شعبنا في العراق .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

عاشت الامة الاشورية

عاش العراق حرا موحدا

 

7 اب 6761أ \ 2011 م

 

المؤتمر الاشوري العام

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved