Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

ايضاح  _ المؤتمر الاشوري العام حول الاجتماع الثاني لرؤساء وقيادات احزاب ومؤسسات شعبنا

 

 

إلى أبناء شعبنا الآشوري

 

إيمانا منا في المؤتمر الآشوري العام بحق الجماهير في الإطلاع الكامل على مجريات الأمور السياسة المتزامنة مع محنة شعبنا الاشوري بكافة انتماءاته الكنسية و تمسكا منا باعتماد الشفافية مع أبناء شعبنا ارتأينا توضيح ما يلي بخصوص اجتماع رؤساء وقيادات أحزاب ومؤسسات شعبنا و مشاركة المؤتمر الآشوري العام فيه.

إن المحنة التي يمر بها شعبنا الجريح والظرف العصيب والدقيق الذي بات يعصف بمصيره ووجوده في أرضه التاريخية في وطنه آشور ألقى على عاتقنا مسؤولية مضاعفة ترتب عليها اتخاذ قرار المشاركة في الاجتماع الذي جمع قيادات الأحزاب والمؤسسات العاملة في الساحة السياسية لشعبنا من عدمها، وإيمانا منا بسمو دماء شهدائنا الأبرار الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة، والتي تعلو على مواقفنا السياسية  فقد قرر المؤتمر المشاركة في هذا الاجتماع املا بان يكون بداية لرسم خارطة طريق توصل شعبنا إلى بر الأمان وتصون وجوده في أرضه، ولكن مجريات الاجتماع لم تأتي متوافقة مع الثوابت القومية والتاريخية التي قامت عليها قضية الشعب الآشوري و هويته التاريخية والحضارية والسياسية، و وعيا من المؤتمر الآشوري العام إن التهديد الذي يطال هويتنا القومية من خلال ترسيخ انقسامه وتمييع كيانه كشعب واحد من خلال اعتماد التسميات المركبة لا يقل خطورة عن التهديد المسلح الذي يسقط ضحيته ابناءنا واخواننا، ورفضا من المؤتمر لشرعنة احتلال أراضينا التاريخية من قبل اي جهة، وإدراكا منا لخطورة الإسهام في اي خطوة من شانها الحاق المزيد من اراضينا بما هو محتل فقد قرر المؤتمر أن يعلن ما يلي:

-         ان المؤتمر يؤمن ان قيام محافظة يتمتع فيها شعبنا الآشوري بكافة انتماءاته الكنسية بحقوقه المشروعة هو خطوة نحو تحقيق هدف الشعب الآشوري بإقامة إقليم آشور، مع مراعاة الأسس الدستورية و على أن تكون المحافظة مرتبطة بالمركز.

-         يعلن المؤتمر ان أي خطوة تشرعن الاحتلال القائم للاراضي الاشورية، أو تسهم في إلحاق المزيد من الأراضي بما هو محتل من أراضينا التاريخية، أي خطوة من هذا القبيل هي تفريط في الحق الشرعي والتاريخي لشعبنا الاشوري بكافة انتماءاته الكنسية ونحن في المؤتمر الآشوري العام لن نشارك بأي شكل من الأشكال في مثل هذه الخطوات.

-         يعلن المؤتمر تعليق مشاركته في اللجنة التي تقرر تشكيلها بغية متابعة المقررات والتوصيات الصادرة عن الاجتماع.

-         يدعو المؤتمر الأحزاب والمؤسسات المشاركة إلى مراجعة ما تم من خطوات وتدارك الأمور واستغلال التقارب من اجل تفعيل المطالب الجريئة والواضحة التي تضمن لأبناء شعبنا حرية العيش الكريم والتمتع لحقوقهم القومية والسياسية على ارض وطنهم.

-         المؤتمر متمسك بخيار التقارب بين كافة التنظيمات والمؤسسات العاملة في ساحة شعبنا ايمانا، ولكن على أسس قويمة مستقاة من معطيات التاريخ والحقائق السياسية و ليس على أسس الخضوع لواقع شاذ تمليه مصالح قوى شوفينية تتعارض بشكل مباشر مع وجودنا وحقوقنا.

 

المؤتمر الاشوري العام

العراق - 6 / 12 / 2010

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved