Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

     

بيان شجب واستنكار

 

 مرة أخرى تطال يد الغدر والإرهاب شعب المذابح ((شعبنا الآشوري ))المسالم حيث أقدمت ثلة عفنة من الارهابين المجرمين على اقتحام كنيسة سيدة  النجاة كنيسة السريان الكاثوليك في بغداد مساء يوم الأحد  31/10/2010 ،مقترفة مذبحة وحشية بحق أبناء شعبنا المسالم وهم يؤدون الصلاة فراح ضحية ذلك العشرات من الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء والرجال والشيوخ والآباء الكهنة الأفاضل ، مما أعاد الى الأذهان التاريخ القريب لأبناء شعبنا من المذابح في سميل وصوريا والتي أدت إلى انحسار وجودنا القومي في العراق .

فمنذ احتلال العراق في 2003 ومسلسل إفراغ العراق من مكونه الأصلي مستمر ضمن مخطط منهجي ومدروس ، فمن تفجير الكنائس إلى عمليات الخطف والقتل والترهيب والتهجير التي مورست وستمارس بغية القضاء على الوجود القومي لهذا الشعب العريق بعراقيته،والتي أدت حتى ألان إلى تفريغ العراق لأكثر من ثلثي أبناء امتنا الأشورية ،وكل ذلك أمام أنظار العالم المتسم بالتمدن والتحضر وأمام أنظار حكومة عاجزة حتى عن حماية نفسها .ففي الوقت الذي ندين ونستنكر هذا العمل الجبان فإننا نحمل الحكومة العراقية حكومة المحاصصة الطائفية كامل المسؤولية عن مذبحة كنيسة سيدة النجاة وعن كل ما لحق بأبناء شعبنا نتيجة التعامل الخاطئ باقتحام الكنيسة بالشكل العشوائي دون اي مراعاة لحياة الرهائن فراح أبناء شعبنا ضحية الإرهابيين والحكومة العراقية .

وأمام ظاهرة التفريغ هذه ما زالت تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية والدينية تتصارع فيما بينها لتحصد الهواء وليس غيره مزيدة الانقسام والتشرذم مسهلة بذلك فناء هذا الشعب العريق .

فيا تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية والدينية آما آن الأوان لنتعظ ونأخذ العبر ونبذل المزيد من الجهود لتوحيد القوى لمطالبة من يجب مطالبته بضرورة توفير منطقة آمنة لهذا الشعب الأصيل جذر العراق شعبنا الآشوري بكافة مسمياته ليستطيع حماية نفسه ووجوده القومي والديني ضمن العراق الواحد الموحد .

إنها صرخة نطلقها وسط آلامنا بهذه الفاجعة المدوية لنحافظ على البقية الباقية من أبناء شعبنا.

 في النهاية نعزي أنفسنا كما نعزي ذوي الشهداء الأبرار كما نطلب الشفاء العاجل للمصابين والجرحى والمجد لشهداء امتنا وشهداء كنيسة سيدة النجاة

الخزي والعار لقوى الإرهاب والظلام .

الحزب الآشوري الديمقراطي

المكتب السياسي

سوريا :1/8/6760 آ

الموافق : 1/11/2010م

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved