Home

English

بيانات المؤتمر

ܐܫܘܪܝܐ

Archive

اتصل بنا

جريدة آشوريون

 

وفد من المؤتمر الاشوري العام يتفقد عدد من طلبة بغديدا المصابين وينقل مناشدتهم للجهات المعنية

 

تفقد وفد من المؤتمر الاشوري العام ضم كل من السيد مارتن اوشانا داود نائب رئيس الهيئة التنفيذية والسيد ليون صليوا احد كوادر المؤتمر عدد من طلبة بغديدا المصابين أثر الحادث الاستهداف الاجرامي  الذي طال الحافلات التي تقلهم الى الموصل صبيحة الاحد 2 أيار 2010 . وتخلل اللقاء تثمين الطلبة لمواقف الجهات التي بأدرت بتقديم المساعدة وخصوصا دور القنصلية التركية من خلال تكفلها بنقلهم الى المشافي التركية وعلاجهم فيها على نفقة الحكومة التركية فضلاً عن الاشادة بدور المؤتمر الاشوري العام من خلال متابعة حالاتهم الصحية واداء امتحاناتهم خلال الايام الحالية.

واثناء اللقاء طالب عدد من الطلبة المصابين من وفد المؤتمر الاشوري العام الذي زارهم بأيصال مناشداتهم الى القنصلية التركية بضرورة استكمال علاجهم في المشافي التركية بعد ان حدد للكثير منهم موعد للمراجعة وحسب التقارير المقدمة من تلك المشافي.

بدوره عبر الوفد استعداده لرفع المناشده الى الجهات ذات العلاقة لغرض استحصال الموافقات من اجل توفير استكمال العلاج في المشافي المعنية المتطورة.

وشملت الزيارة عدداً من منازل الطلبة (اثار ، اثمار ، انمار، رعد ، ميلاد وميرنا).. كما وعبر وفد المؤتمر عن تقديره وامتنانه لموقف الانسة (منال) من خلال التنسيق مع عوائل الطلبة.

 

     

      

     

صورة لشضايا وقطع زجاج ازيلت من وجوه بعض الطلبة

 

                            

صور لنسخ من تقارير طبية لخرض مراجعة المستشفىى مرة اخرى 

 

 

وبعدها توجه الوفد الى مدينة الموصل والتقى بالقنصل التركي في المدينة حيث رحب القنصل بوفد المؤتمر الاشوري العام. وخلال اللقاء قدم الوفد مناشدة الطلبة المصابين لغرض استحصال الموافقات لأستكمال المرحلة الثانية من علاجهم في المشافي التركية حيث اشار القنصل السيد احمد يلدز الى التنسيق مع الجهات الطبية التركية بغية استحصال الموافقات اللازمة لاستكمال رحلة العلاج.

وتخلل اللقاء ايضا مناقشة العديد من المواضيع ومن ضمنها المذكرة التي تم رفعها من قبل بعض الاطراف متهمة فيها القنصلية التركية بالوقوف وراء حادث استهداف الطلبة.

حيث عبر القنصل عن استغرابه لتلك الادعاءات مشيراً الى انها غير مقبولة ومرفوضة وان تلك الجهة لاتمثل كل المسيحين فضلاً عن ان ما ورد في المذكرة غير منطقي بالمرة موضحاً بأن الحكومة التركية تسعى الى مساعدة العراقيين وبالاخص اهالي محافظة نينوى بكافة قومياتها واطيافها وتنتظر الى ان تنعم بالامن والاستقرار لأجل دخول الشركات التركية لغرض الشروع بعملية اعادة الاعمار والتنمية.

وفي ختام اللقاء قدم وفد المؤتمر تثمينه وتقديره للقنصلية التركية على مبادراتها الانسانية تجاه الشعب العراقي وابناء شعبنا بوجه خاص.

     

 

 

      12 / 6 / 2010

     المؤتمر الاشوري العام

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved