Home English
بيانات المؤتمر ܐܫܘܪܝܐ Archive
اتصل بنا جريدة آشوريون

 

بيان ادانة

استهدافات متناوبة وقتل مستمر وعملية تفريغ البلاد من سكانه الاصليين وفق نسق مدروس ومبرمج , هذا هو حال شعبنا الاشوري في العراق. فبعد ان تم تهجيره من بغداد والبصرة والمدن الاخرى وما شهدته وتشهده مدينة الموصل من عمليات واحداث دموية بحق ابناء شعبنا , هاهية مرة اخرى تتكرر ماساة جديدة بحق طلبتنا الجامعيين من اجل وقف عجلة التعليم والتطور و زرع الخوف والقلق بين صوفوف طلبتنا.

انها جريمة جديدة ارتكبت بحق ابنا شعبنا ومرة اخرى القضية قيدت ضد مجهول, وكما تبدو الصورة وحسب سير الاحداث فانها لن تكون المأ ساة  والجريمة الاخيرة مدام الفاعلون ما زالو احرار طليقيين ولا احد في الحكومة العراقية يحرك ساكنا من اجل وقف هذه الجرائم، بل على العكس، فان كل ما نسمعه بعد اي جريمة دموية ترتكب  بحق ابناء شعبنا الاشوري هي مجرد استنكارات وادانات من قبل  بعض الاطراف الحكومية ولكن لحد الان لم نرى اي خطط او حلول من اجل وقف هذه العمليات .

فكما يعرف الكل بان طلب انشاء جامعة في منطقة بغديدا كان قد قدم منذ عدة سنوات الى مجلس محافظة نينوى وتم تقديم دراسة مستوفية بهذا الامر في حينها ولكن لحد الان لم تتم الموافقة على الطلب ,وان اتت الموافقة على المشروع في المستقبل القريب فلن تكون الا من اجل ذر الرماد في العيون، اما عميلة التنفيذ فسوف تعرقل وتستمر عقود من الزمن وسوف تتذرع الحكومة بمختلف الحجج. لان جل ما يهم اعضاء حكومتنا الموقرون هي الكراسيي التي سوف يستحصلونها في البرلمان وكم ستكون حصتهم من الوزرارت السيادية, ولا هَم لهم الى ما ستؤول اليه حال الشعب العراقي وفي اي ماساة يعيش.

اننا في المؤتمر الاشوري العام اذ ندين هذه العمليات الاجرامية التي تمارس بحق ابناء شعبنا الاشوري.في الوقت الذي نرى واقع ابناء شعبنا الاشوري على ما تبقى من ارضه التاريخية والتي امست ساحة تصفية حسابات بين القوى العربية والكردية المهيمنة على المنطقة من اجل ان يضمها كل الى طرفه، فاننا توصلنا الى قناعة تامة بان الادانة والاستنكار لن تجدي نفعا بعد اليوم، لذلك كنا قد طالبنا وسوف نبقى نطالب المجتمع الدولي من اجل توفير حماية دولية لابناء شعبنا الاشوري على ما تبقى من ارضه التاريخية. واننا في المؤتمر الاشوري العام ندعو جميع القوى والاحزاب السياسية العاملة على الساحة الاشورية  في الداخل والخارج وكل الخيرين في العراق والعالم من اجل توحيد الصفوف وتحويد الخطاب للضغط على الحكومة العراقية في الداخل وتحريك المجتمع الدولي في الخارج من اجل توفير منطقة امنة محمية دوليا في مناطق تواجد  ابناء شعبنا الاشوري ليتمكن من العيش فيها بسلام على ارضه التاريخية.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

المؤتمر الاشوري العام

4 \ 5 \ 2010

 

Created by Osidesign Copyright © 2008-2009 AGC Media. All Rights Reserved