بيان حول العمليات العسكرية في تلعفر

وسط ما يعيشه العراق و العراقيون من ظرف عصيب و نزيف للدم البرئ و العمليات الجارية على ارض هذا الوطن الحبيب و التي صار المواطن العراقي ضحيتها الاولى, فان المؤتمر الاشوري العام يعلن تضامنه مع اخوانه العراقيين و يعبر عن استنكاره لجميع الاعمال التي تطال ارواحهم و املاكهم ومتطلبات حياتهم الحرة الكريمة.

و في الوقت ذاته فان المؤتمر يطالب الحكومة العراقية باجراءات حازمة ضد الاعمال الارهابية المجرمة ووضع حد لنزيف الدم العراقي بشكل يضمن سلامة المواطنين العراقيين و امنهم.

ان العمليات العسكرية الاخيرة في تلعفر ورغم وجهها الايجابي فلها وجه مؤلم تجسد بتشريد ابناء المدينة, لذلك يدعو المؤتمر الى تجنب اي اعمال عسكرية تطال المواطنين الامنين.

كما يشيد المؤتمر بموقف الجارة تركيا التي وقفت وقفة انسانية مشرفة من خلال ارسالها لشحنات الدعم للمواطنين العراقيين من سكان تلعفر.

ان الاخوة العراقية تحتم علينا في المؤتمر الاشوري العام ان نعلن تضامننا مع مواطني تلعفر و سائر مدن العراق ودعوتنا الى تجنب كل ما من شأنه ان يطال امن العراقيين واستقرارهم و حياتهم و ممتلكاتهم.

عاش العراق موحدا
عاشت امتنا الاشورية
المجد لشهدائنا الابرار

المؤتمر الاشوري العام
18/9/6755 آ
18/9/2005 م

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved