بيان حول إنعقاد المؤتمر الآشوري العام

 

ايهـا الشعب العراقي العظيم
ايتها الجماهير الآشـورية المناضلة

ليس بخاف على أحد هَوَل المآسي التي ألمت بشعبنا الآشوري منذ سقوط الامبراطورية ألآشورية ، إذ عانى شعبنا من كافة أشكال التمييز القومي والديني وتعرض للإبادة الجماعية على يد القوى التي حكمت مواطننا التاريخية من الفرس الساسانيين والتتار والمغول وحلفائهم من السلالات البربرية الهمجية ، كان آخرها المذابح التي نصبها السفاح بدرخان في القرن التاسع عشر والطورانيون ألاتراك في مطلع القرن الماضي إنتهاءً بمذبحة سميلي التي نصبت لشعبنا الآمن عشية قبول العراق عضواً في عصبة الأمم . هذه الاضطهادات المريعة والابادات الجماعية قضت على شعبنا وحولته تدريجياً الى أقلية في موطنه ألتاريخي . ورغم التضحيات الجسيمة فقد ظل شعبنا متشبثاً بهويته القومية ألآشورية واستمر في النضال من أجل إقرار وجوده . وخرج من كل تجربة أكثر عزماً واصراراً على شرعية قضيتنا وحقوقنا . 

واليوم ، وبعد سقوط نظام صدام الفاشي ، إستبشر العراقيون جميعاً ومنهم أبناء  شعبنا الآشوري خيراً بهذا الفجر الجديد متطلعين الى مستقبل تترسخ فيه دعائم الحرية والديمقراطية والسلام. وراحت القوى السياسية والقومية والدينية العراقية ترص صفوفها وتثبت برامجها واستحقاقاتها السياسية بصياغة واضحة وخطاب موحد ، باستثناء أحزابنا ومؤسساتنا التي أخفقت في التوصل إلى صيغة إتفاق أو تحالف قومي يؤهلها لأن تلعب دورها القومي والوطني في المعادلة السياسية لعراق الغد.

 وأياً كانت الأسباب وراء إخفاقنا ، فمن الفضيلة والنضوج الاعتراف بأننا خسرنا جولة هامة وحاسمة في تاريخنا النضالي ، وخرجنا من انتخابات الجمعية الوطنية العراقية خائبين ودون توقعاتنا وذلك بسبب تشتتنا وتزمتنا حزبياً ومذهبياً . وإنطلاقاً من هذه الحقيقة المؤلمة ومن المسؤولية القومية والأخلاقية الملقاة على عاتقنا ، فاننا وباسم شعبنا الآشوري بكافة إنتماءاته المذهبية ، ومن ارض الرافدين ، مهد الحضارة والبشرية ندعو الجميع لعقد المؤتمر الآشوري العام في اواسط تموز المقبل في العاصمة بغداد بغية نبذ الخلافات الحزبية والطائفية الضيقة ، وتوحيد الصف والخروج بخطاب سياسي موحد وواضح لاعادة إعتبارنا القومي والسياسي وضمان حقوقنا في دستور العراق الجديد .
وإن دعوتنا مفتوحة لكافة أحزابنا ومؤسساتنا القومية من اتحادات الطلبة والشبيبة والجمعيات والفعاليات الثقافية والاجتماعية والخيرية بكافة تسمياتها ، وكذلك للشخصيات المستقلة  للمشاركة  في اعمال اللجنة التحضيرية وتقديم برامجها القومية والسياسية لادراجها في جدول اعمال المؤتمر.  كما نناشد كافة المخلصين والغيورين من ابناء شعبنا لدعم هذا المؤتمر معنوياً واعلامياً ومادياً لإنجاز مهامه القومية في تثبيت حقوق شعبنا الآشوري دستورياً في أرض الرافدين المجيدة عراقنا الحبيب .

المجد والخلود لشهداء الحرية
المجد والخلود لشعبنا الآشوري المناضل
الديمقراطية والحرية والسلام لعراقنا الجديد
عاش العراق وطناً آمناً للجميع 

اللجنة التحضيرية للمؤتمر
1.6.2005






Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved