اختطاف المطران فرج رحو

 

في خضم ما يعانيه الشعب العراقي من ماسي وفواجع تصيبه كل يوم. يستمر مسلسل الاعتداءات التي تطال ابناء شعبنا الاشوري، وكما يبدو ان العمليات تسير وفق مخطط منظم ومدروس من اجل افراغ العراق من سكانه الاصليين .
 فها هي ايادي الغدر والخيانة مرة اخرى تنفذ جريمة بشعة بحق هذا المكون الاصيل من مكونات الشعب العراقي وتقوم بأختطاف سيادة المطران بولص فرج رحو رئيس اساقفة الكنيسة الكلدانية في الموصل وقتل ثلاثة من مرافقيه .
اننا في المؤتمر الاشوري العام نستنكر هذه الجريمة البشعة ونطالب باطلاق سراح سيادة المطران بولص فرج رحو باسرع وقت ممكن كما وندين هذه التصرفات البربرية التي تمارس بحق ابناء شعبنا  الاشوري الاعزل ونحمل الحكومة العراقية المسؤولية عن الجريمة التي وقعت في وسط المدينة في الوقت الذي تنتشر فيه القوات الامنية العراقية في الموصل من أجل تطبيق الخطة الامنية المزمعة.
ونطالب الحكومة العراقية وقوات الامن العمل بصورة سريعة وجدية بعيدا عن الوعود والشعارات من اجل تحرير سيادة المطران والقبض على منفذي الجريمة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.
كما ونحمل الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة من اجل العمل بجدية لتوفير الامن والامان وسبل العيش لجميع ابناء الوطن وانجاح مشروع المصالحة الوطنية بين جميع اطياف الشعب العراقي.
ونحن نعيش هذه المحنة الصعبة نقدم تعازينا  لذوي شهدائنا الابرار متذرعين امام الرب القدير بان يغمر شهدائنا برحمته ويسكنهم فسيح جناته .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار


عاش عراقنا حرا موحدا ارضا وشعبا

المؤتمر الاشوري العام

5 اذار  2008

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved