بيان ـ تفجير الكنائس في العراق

 


لقد شهد يوم الاحد المصادف 29/1/2006مزيدا من احداث الارهاب العنصري المؤلم تجاه العراقيين عموما والمسيحيين منهم على وجه الخصوص,ذالك بتكرار الاعمال التفجيرية الجبانة التي استهدفت عددا من الكنائس في محافظتي بغداد و كركوك.

ان مؤتمرنا يدين بشِدَّة الاعتداءات الناجمة عن دوافع سياسية والتي تطال دور العبادة والرموزالدينية , ايَّا كان مصدر هذه الاعتداءات,كما يطالب كافة القوى الوطنيِّة والقوى المؤثرة في المجتمع العراقي بادانة مثل هذه الاعمال والقيام بدورها في توعية العراقيين والتأكيد على تعزيز روح المواطنة التي يجب أن تعم العراق.
وفي هذا السياق يحمّل مؤتمرنا الحكومة الحالية والحكومات المقبلة مسؤولية حماية مواطنيها العراقيين من كافّة الاديان والمذاهب والقوميّات خصوصا وأن التاريخ بكل مراحله يشهد للمسيحيين العراقيين اصطفافهم مع بقية مكونات الشعب العراقي في مواجهة المحن والازمات وتحمّلوا معهم كافّة الضغوط لتمسكهم بعراقيَّتهم ووطنيَّتهم ويجب عدم الانتقاص من انتمائهم العراقي كما يجب التعامل معهم على اساس عراقيَّتهم وكمواطنين أُصلآء وهذا ما يمليه المنطق والواقع والتاريخ , ولهم من الحقوق ما للعراقيين الآخرين وعليهم ما على الاخرين من الواجبات .
المؤتمر الآشوري العام
31\1\2006

 

 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved