بيان
عن اجتياح تركيا لشمال العراق



تشهد الساحة العراقية والاقليمية هذه الايام تطورا خطيرا على اثر قيام القوات التركية بعملية عسكرية دخلت فيها الى الاراضي العراقية في اطار حملتها ضد العناصر الارهابية التي اتخذت من شمال العراق منطلقا لها, وجائت هذه العملية بعد فترة غير قصيرة من التصعيد .


والمؤتمر الاشوري العام في هذه المرحلة الخطيرة يدعو الحكومة العراقية لتحمل مسؤولياتها من خلال الرفض الفعلي و العملي لاستخدام الاراضي العراقية منطلقا لتهديد امن دول الجوار  تطبيقا لمواد الدستور ,المادة 7- ثانيا،  التي تلقي على الدولة مسؤولية محاربة الارهاب و منعه من استخدام الاراضي العراقية مقرا او ممرا او ساحة لنشاطه، والمادة التي تؤكد على مبادئ حسن الجوار، والالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى والسعي لحل النـزاعات بالوسائل السلمية.

 

  كما اننا نؤكد ان القيادات الكردية تتحمل القسط الاكبر من مسؤولية تعريض العراق لمثل هذه العمليات والاجتياحات من خلال تهاونها مع العناصر الارهابية ودعمها لها غير ابهين بما يترتب على تصرفاتهم و طروحاتهم الانفصالية والعنصرية من تهديد للعراق وشعبه , ونطالب بانهاء ما يجري من عمليات مساومة بين الاطراف التي تسيطر على العملية السياسية العراقية ,التي ادت الى السكوت عن ما يحصل من دعم للمنظمات الارهابية التي اتخذت من الارض العراقية منطلقا لها الامر الذي اوصل الامور الى هذه الدرجة من الخطورة  , وفي ذات الوقت فاننا ندعو الحكومة التركية الى عدم تحميل الشعب العراقي بمختلف انتمائاته وزر التصرفات الشاذة من بعض القيادات  في الساحة العراقية, والتي لا ترى ابعد من مصالحها الضيقة .
 
 
عاش العراق موحدا ارضا وشعبا
 
المؤتمر الاشوري العام


24
شباط 2008


 

 

Created by Osidesign Copyright © 2008 AGC Media. All Rights Reserved